جراحة المسالك البولية وعلاج أمراض الكلى         

 

يوفر عالم الماس للعلاج بالخارج والتنسيق الطبي أفضل المستشفيات العالمية لزراعة الكلى وعلاجها وجراحات المسالك البولية وبأفضل الأسعار .

حيث أيضا يكون تحت اشراف افضل الجراحيين حول العالم وبأفضل وأحدث المعدات الطبية اللازمة 

جراحة المسالك البولية:-

 

تتضمن التعامل مع جميع الامراض والاضطرابات في جهاز المسالك البوليه من الجنسين الذكور والإناث وتمثل في امراض الكلى والحالب والمثانة البولية و مجرى البول والغدد الكظريه والاعضاء التناسلية مثل القضيب والخصية والبروستاتا .

  • وينقسم علاج المسالك البولية الي قسمين

الغيرجراحية مثل تضخم البروستاتا والتهابات المسالك البولية

والجراحية مثل سرطان البروستاتا والمثانة , حصى الكلى والتشوهات الخلقية , الاصابات , وسلس البول التوتري

 

علاجات الكلي :-

يتضمن علاج أمراض الكلي عده طرق ويحدد علي حسب الحالة والتشخيص وبعد إجراء الفحوصات اللازمة

ويشمل:

-

  1. غسيل الكلي الدموي .

  2. غسيل البريتوني .

  3. ترشيح الدم .

  4. زرع الكلي

أولا الغسيل الكلوي وأنواعه :-

يتم أختيار الغسيل الكلوي في العلاج عند توقف الكلي عن العمل بشكل صحيح نتيجة للإصابة بمرض الكلي المزمن وهنا يتجه الطبيب إلي العلاج بالغسيل الكلوي  Renal dialysis  حيث يتم التخلص من المواد السامه والسوائل الزائدة والفضلات التي لا يمكن للكلي التخلص منها بطريقه طبيعية بعد إصابتها .

 

يوجد بعض القياسات اللازمة لخضوع المريض إلي الغسيل الكلوي

حيث يدخل الدم إلي آله تنقية من هذه القياسات

:

  1. نسبة الكرياتينين

  2. نسبه اليوريا

  3. نسبه الصوديوم والبوتاسيوم

  4. غازات في الدم

 

حيث أن تزيد هذه القياسات مع إنخفاض قدرة الكلي علي تطهير الجسم من الفضلات .

 

معلومة :-

إذا كان كمية البول أقل من 400 مل / اليوم فهو دليل علي وجود مشكله في الكلي .

 

من الممكن أن يكون الغسيل الكلوي مؤقت ويتوقف بمجرد أستعادة الكلي لوظائفها الطبيعية حيث أو أن يكون دائم في حال الفشل المزمن للكلي ويكون البديل الوحيد للغسيل الكلوي الدائم هو زراعة الكلي

ويحتاج المريض إلي الغسيل الكلوي المؤقت إذا ظهرت علية بعض الأعراض الآتيه :-

  1. عدم الوعي

  2. نقص كمية البول عن 400 مل أو انقطاعه

  3. تورم الجسم

  4. ارتفاع نسبة البوتاسيوم أو نقص حاد في نسبة الصوديوم

  5. نقص حاد في غازات الدم

 

أنواع الغسيل الكلوي :-

الغسيل الكلوي الدموي

 

يتم تنقيةدم المريض من السوائل الزائدة والسموم بواسطة جهاز مخصص للغسيل الدموي ويحتاج المريض إلي ثلاث مرات أسبوعيا ويستغرق أربع ساعات في كل مره وهذه الطريقه الأكثر استخداما .

الغسيل الكلوي البريتوني

 

يتم استخدام الغشاء البريتوني الذي يحيط تجويف البطن للتخلص من الفضلات يعمل كمصفاه تحتوي علي ألاف الأوعية الدموية الصغيرة .

 

يوجد نوعان من الغسيل البريتوني :-

  1. الغسيل البريتوني اليدوي ويكون عن طريق المريض نفسه بوضع السائل المخصص واستبدالة بسائل أخر جديد كل 4 – 6 ساعات وتتم إجراء هذا الغسيل من 4 – 5 مرات في اليوم يوميا

  2. الغسيل البريتوني عن طريق استخدام جهاز خاص حيث يتم توصيل سائل الغسيل بجهاز مخصص لعملية الغسيل عن طريق توصيلة بالأنبوب الموصل لداخل تجويف البطن حيث يقوم الجهاز بعملية  إدخال السوائل المخصصه ويتم استبدالها بشكل تلقائي كل حوالي ساعتين لمدة 8 إلي 10  ساعات فاليوم هذا النوع من الغسيل يتم من خلال نوع المريض بشكل يومي

 

مضاعفات الغسيل الكلوي :-

يجب أن يعلم المريض أن لإجراء الغسيل الكلوي لا يعوض وظائف الكلي إلا بشكل جزئي فقط حيث أن يظهر أعراض التعب والإنهاك علي المريض الذي يخضع إلي الغسيل الكلوي ويجب علي المريض الإلتزام بنظام غذائي محدد لكي يتماشا مع الغسيل الكلوي

 

 

 

 

أضرار الغسيل الكلوي الدموي :

  1. إنخفاض ضغط الدم بسبب إنخفاض السوائل الموجوده بالجسم

  2. جفاف الفم

  3. ضعف الرغبه الجنسية

  4. آلام العظام والمفاصل

  5. الشعور بالقلق والتوتر

  6. الأرق أو العكس  الرغبة في النوم لوقت طويل

  7. تراكم المعادن في الجسم  مما تؤدي إلي الهرش في الجلد

  8. الإصابه بالتشنجات العضلية خاصه الأرجل وهذا سكون بسبب النقص في السوائل

 

 

 

أضرار الغسيل الكلوي البريتوني :

  1. الفتق

  2. زياده الوزن

  3. التهاب الغشاء البريتوني

 

زراعه الكلي :-

  • من العصب أن يعتمد المريض بمرض الكلي المزمن إلي الغسيل الكلوي الدائم فإن العلاج البديل هو زراعه الكلي حيث جميع المرضي يلجؤن إلي زراعه الكلي والهدف من زراعه الكلي هو توفير كلي أخري للقيام بالوظائف للمريض الذي لا تستطيع الكلي لدية بتأدية الوظائف الطبيعية

  • يتم توفير الكلي الأخري إما عن طريق متبرع حي أو ميت ولكن بناء علي القوانين يجب أن يكون المتبرع من الدرجه الأولي في القرابة

  • ييفضل المتبرع أن يكون حي حيث يتم عمل جميع الفحوصات الطبيه عليه للتأكد من التوافق التام بين المريض والمتبرع قبل إجراء العملية وبهذه الطريقة نضمن عدم رفض جسم المريض إلي الكلي وهكذا أيضا تزيد من نسبة نجاح عملية زراعة الكلي ومع العلم أن معدل حياه الكلية المأخوذه من المتبرع الحي أطول بضعفين من الكلية المأخوذه من جسم الميت

  • يستخدم المنظار في أحداث شق صغير لإخراج الكلية من المتبرع

 

 قبل إستخراج الكلية من المتبرع   يجب التأكد من التطابق وهذا التأكد يتم عن طريق بعض الفحوصات الطبيه :-

  1. فحص الكلي بالأمواج فوق صوتية (Ultrasound) 

  2. فحص العد الدموي الشامل (CBc )

  3. كيمياء الدم

  4. فحص وظائف الكلي

  5. فصيله الدم

  6. فحص البول

 

يجب علي المتبرع أن يستفسر من الطبيب بشأن أي أدوية يجب توقفها قبل العملية الجراحية ويجب صيام المتبرع قبلها ب 8 ساعات

 

 العلاج بعد الجراحه زراعه الكلي :-

  • يبقي المريض تحت المراقبة الطبيبة ويقيم في المستشفي لمده 4 – 6 أيام يلاحظ المريض زيادة في نسبة البول بشكل فورى ويصل إلي الأداء الطبيعي خلال أسبوع إلي اسبوعين في حال كانت الكلية من جسم حي أم أن كانت الكلية من جسم ميت نحتاج إلي وقت أطول للوصول إلي الأداء الطبيعي

  • يتم تثبيت الجهاز المنلاعي للمريض عن طريق تناول بعض الأدوية لمنع حدوث رفض للكلي المزروعه ويكون أستعمال هذه الأدوية لفترات طويلة من الممكن أن تصل إلي مدي الحياه .

  • يستخدم بعض المسكنات في حال شعر المريض بالم بعد العملية